رواة الحدیث

نتائج
نتیجہ مطلوبہ تلاش لفظ / الفاظ: بكر عمرو المعافري 1935
کتاب/کتب میں "صحيح البخاري"
2 رزلٹ جن میں تمام الفاظ آئے ہیں۔
رواة الحديث: عبد الله بن عمر العدوي (4967)، نافع مولى ابن عمر (7863)، بكير بن عبد الله القرشي (1951)، بكر بن عمرو المعافري (1935)، حيوة بن شريح التجيبي (2596)، عبد الله بن وهب القرشي (5147)، عثمان بن صالح السهمي (5524)، حديث ... وزاد عثمان بن صالح , عن ابن وهب , قال : اخبرني فلان ، وحيوة بن شريح , عن بكر بن عمرو المعافري , ان بكير بن عبد الله حدثه ، عن نافع , ان رجلا , اتى ابن عمر , فقال : يا ابا عبد الرحمن , ما حملك على ان تحج عاما ، وتعتمر عاما ، وتترك الجهاد في سبيل الله عز وجل ، وقد علمت ما رغب الله فيه ؟ قال : يا ابن اخي بني الإسلام على خمس إيمان بالله ورسوله ، والصلاة الخمس ، وصيام رمضان ، واداء الزكاة ، وحج البيت , قال : يا ابا عبد الرحمن الا تسمع ما ذكر الله في كتابه وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فاصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الاخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى امر الله سورة الحجرات آية 9 وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة سورة البقرة آية 193 , قال : فعلنا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكان الإسلام قليلا ، فكان الرجل يفتن في دينه إما قتلوه وإما يعذبونه حتى كثر الإسلام ، فلم تكن فتنة .
Terms matched: 4  -  Score: 448  -  4k
رواة الحديث: عبد الله بن عمر العدوي (4967)، نافع مولى ابن عمر (7863)، بكير بن عبد الله القرشي (1951)، بكر بن عمرو المعافري (1935)، حيوة بن شريح التجيبي (2596)، عبد الله بن يحيى المعافري (5151)، الحسن بن عبد العزيز الجروي (1273)، حديث ... حدثنا الحسن بن عبد العزيز ، حدثنا عبد الله بن يحيى ، حدثنا حيوة ، عن بكر بن عمرو ، عن بكير ، عن نافع ، عن ابن عمر رضي الله عنهما : ان رجلا جاءه فقال : يا ابا عبد الرحمن ، الا تسمع ما ذكر الله في كتابه وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا سورة الحجرات آية 9 إلى آخر الآية ، فما يمنعك ان لا تقاتل كما ذكر الله في كتابه ؟ فقال : يا ابن اخي ، اغتر بهذه الآية ولا اقاتل ، احب إلي من ان اغتر بهذه الآية التي ، يقول الله تعالى : ومن يقتل مؤمنا متعمدا سورة النساء آية 93 إلى آخرها ، قال : فإن الله ، يقول : وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة سورة البقرة آية 193 ، قال ابن عمر : قد فعلنا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ كان الإسلام قليلا ، فكان الرجل يفتن في دينه ، إما يقتلونه ، وإما يوثقونه حتى كثر الإسلام ، فلم تكن فتنة ، فلما راى انه لا يوافقه فيما يريد ، قال : فما قولك في علي وعثمان ؟ قال ابن عمر : ما قولي في علي وعثمان ، اما عثمان، فكان الله قد عفا عنه ، فكرهتم ان يعفو عنه ، واما علي ، فابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وختنه ، واشار بيده ، وهذه ابنته او بنته حيث ترون .
Terms matched: 4  -  Score: 443  -  5k


Search took 0.211 seconds